إننا ندرك أنه كلما زادت فترة بقائك هنا في ولاية فلوريدا كلما زاد ما تنفقه من مال. و عادةً ما يسعى كل من الطالب والكفيل للالتحاق بمدارس الطيران التي يمكنها إتمام تدريب الطالب بسرعة وكفاءة. ولهذا فقد قمنا بتحسين أغلب دوراتنا التدريبية لتصبح دورات مكثفة. وهذه الدورات تناسب الطالب الذي يعاني من ضيق وقت التدريب نتيجة رغبته في الالتحاق بوظيفة في شركة طيران معينة، أو الطالب الذي يحتاج للعودة إلى بلده لمباشرة مسئولياته الأسرية، أو الطالب الذي لديه من التفاني وأسلوب التعلم ما يؤهله ببساطة لإكمال التدريب في بيئة تعليمية سريعة الخطى. إن جميع برامجنا المكثفة بمدرسة الطيران مجازة طبقاً للائحة الفيدرالية رقم 141، وهذا يعني أن وكالة الطيران الفيدرالية قد أجازت قيام الطلاب المكملين للبرنامج التدريبي طبقاً للائحة الفيدرالية رقم 141 برحلة الطيران التجريبية بعدد ساعات طيران أقل. ولذلك، فمن الطبيعي أن تكون الدورات التدريبية ذات مدة أقصر وبمدة تدريب أقل و في نفس الوقت تلزم الطالب بالوفاء بكل معايير وكالة الطيران الفيدرالية. إن برنامجنا القياسي لتأهيل طيار محترف مجاز من وكالة الطيران الفيدرالية (دورة الطيار الخاص، ودورة تقييم الأدوات، ودورة طيار تجاري للطائرات متعددة المحركات) يمكن إكمالها خلال فترة تتراوح بين 6 إلى 8 أشهر. ففي أقل من سنة، ستصبح طيار تجاري مؤهل للطائرات متعددة المحركات. أما برامجنا التي تتطلب المزيد من الدراسة النظرية مثل دورة إدارة الطيران الفيدرالية والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران مع التدريب للحصول على رخصة طيار نقل جوي أو الطلاب الذين تشترط عليهم الهيئة العامة للطيران المدني الخاصة بهم قدراً معيناً من مجموع ساعات الطيران، يمكن أن تنتهي عادة خلال فترة تتراوح بين 12إلى 14 شهراً. وسيبقى تركيزنا دائماً في أكاديمية “إيبيك” على سلامة وجودة التدريب ولكن ليس هناك ما يمنع أيضاً أن نتم تدريب طلابنا بكفاءة في فترة زمنية أقل.

ما هي فوائد التدريب المكثف؟

هناك مفهوم خاطئ في التعليم وهو أنه كلما أمضيت وقتاً أكبر في تعلم مهارة / معلومة ما، كلما تحسن تطبيقك العملي لهذه المهارة / المعلومة واحتفاظك بها. وهذا ببساطة ليس صحيحاً، ويمكن أن نبرهن على ذلك بنسب انجاز العديد من خريجينا. فلكي نصبح مدرسة طيران تقدم دورات تدريبية مكثفة ناجحة فإننا نحتاج في البداية إلى تطوير مناهج الدورات التدريبية. إن الدورات التدريبية المصممة تصميماً جيداً والمقترنة بمدربين محترفين تؤدي إلى برنامج مكثف فعال يقوم على الغمس التام للطالب في تفاصيل البرنامج وعلى الخبرة في تقديم أسلوب التعليم المناسب للطالب. إن استخدام المحاكاة لتسريع التطبيق العملي وتوفير الاهتمام الشخصي بالطالب من خلال الفصول الدراسية الفردية على الأرض تمثلان نقطتان من نقاط  قوة هذه البرامج. إن هذه الدورات سريعة الخطى، ويقدم فيها الكثير من المعلومات في فترة قصيرة للسماح للطلاب بالارتباط بما تعلموه وبفهم أفضل لكيفية تطبيقه …. بمعنى آخر: للسماح لهم برؤية الصورة الكاملة. إنها مثل لعبة الألغاز التصويرية، إذا ما حصلت على قطعة واحدة منها لتدرسها دراسة وافية على مدى فترة طويلة من الزمن فمن الصعب أن ترى الصورة الكاملة. أما إذا ما أُعطيت عدداً معقولاً من القطع في وقت واحد فيمكنك البدء في محاولة تجميعها معاً، وستدرك شكل الصورة الكاملة بسرعة أكبر.

ما هو نوع الطلاب الذين يمكنهم الالتحاق بالدورات المكثفة لمدارس الطيران؟

إن البرامج التدريبية المكثفة على الطيران لا تصلح للجميع. والعديد من الطلاب يختارون أكاديمية “إيبيك” للطيران نتيجة لمرونة دوراتنا المخصصة كمحاولة للوفاء بالتزامات شخصية أخرى. إن أنواع الطلاب الذين ينبغي أن يلتحقوا بتلك الدورات المكثفة لمدارس الطيران هم الطلاب ذوي عادات الالتزام الشخصي الكامل بالدراسة، ومهارات الاستماع الممتازة، وتقبل التعليمات والتعليقات، والالتزام بتحدي أنفسهم للتحسن باستمرار، والتركيز بنسبة 100% على التدريب على الطيران. وبالطبع، يود الجميع الاعتقاد بأنهم من هذا النوع من الطلاب. ولكننا ننصحك بالتقييم الواقعي لأولوياتك لتصل إلى أكاديمية “إيبيك” بعقلية التفاني الخالص في التدريب. وسيحتاج هذا منك أن تتحدي نفسك وأن تُحمل نفسك مسئولية نجاحك. ولكن الجميع قادرون على إكمال البرنامج المكثف بنجاح. نعم يمكنك القيام بهذا، ونحن مستعدون كي نجعلك تبدأ!