اختر مدرسة لتعليم الطيران في أمريكا

كيف تختار مدرسة لتعليم الطيران مثل هؤلاء الطلاب

يمكن لتعلم الطيران أن يكون أحد أكثر مغامرات الحياة جدارة بالاهتمام. فإن حرية التحرك في الأبعاد الثلاثة ليست ممتعة فحسب ولكنها يمكن أن تؤدي إلى مهنة مثيرة وفرصاً عديدة للسفر. وللاستفادة من ما يقدمه الطيران من مميزات، يجب عليك التأكد من حصولك على المعلومات المناسبة والمؤكدة لتصبح طياراً آمناً وواثقاً من نفسه في الجو. وأحد أهم الخطوات في هذه العملية هي العثور على المدرسة المناسبة لتعليم الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية.

أعدت مجلة “AOPA” للتدريب على الطيران هذه المعلومات التوجيهية العامة، والتي ترمي إلى مساعدة كل المهتمين بتعلم الطيران، وتوجيههم لاختيار جهة التدريب التي ستلبي الاحتياجات المحددة للشخص.

وبدون امتلاكك لأي خبرة في الطيران تقوم على أساسها باتخاذ قرارك، فإن اختيار مدرسة جيدة قد يكون صعباً ومحيراً! فالطيران هو عملية إجرائية ولا يناسبها نفاد الصبر. فسواء كنت تحلق أو تقوم باختيار مدرسة، فإن اتخاذ قرارات متعجلة ومتسرعة قد يسبب عواقب وخيمة. إن قوائم التحقق من أركان مجال الطيران يكفل إنجاز جميع الإجراءات، وبالتالي، جعل الرحلات الجوية آمنة. ويمكن تطبيق نفس الإجراء لاختيار مدرسة جيدة لتعليم الطيران.

كيف تحدد ما تحتاج وتريد

في بداية بحثك عن مدرسة لتعليم الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد يساعدك إذا ما كان لديك فكرة عامة عن ما تريد من الطيران. لماذا تريد أن تتعلم الطيران؟ ما هو هدفك النهائي طويل الأجل من الطيران؟ هل تريد تعلم الطيران من أجل المتعة، أم أنك تسعى لتمتهن الطيران؟ هل ستطير على المستوى المحلي، أم أنك ترغب في الطيران على مستوى دولي؟ هل ترغب في امتلاك طائرة أم ترغب في العمل لحساب شركة طيران؟ هذه هي الأسئلة التي يجب أن تجيب عليها قبل أن تبدأ في التفكير في مدارس الطيران.

أنواع مدارس الطيران في الولايات المتحدة- التابعة للائحة الفيدرالية رقم 61 و للائحة الفيدرالية رقم 141

تنقسم مدارس الطيران من حيث المناهج المعتمدة للتدريب إلى قسمين، أو أنها تعتمد تدريس المنهجين على حد سواء. ويطلق على النوعين مصطلحان وهما المدارس التابعة للائحة الفيدرالية رقم 61 والمدارس التابعة للائحة الفيدرالية رقم 141، ويشير هذان المصطلحان إلى أجزاء من لوائح الطيران الفيدرالية التي تعمل في ظلها هذه المدارس. وما يُفرق بين الاثنين هو الهيكل التنظيمي ودرجة المساءلة. فتقوم وكالة الطيران الفيدرالية بفحص المدارس التابعة للائحة الفيدرالية رقم 141 بشكل دوري، ويجب أن توافق وكالة الطيران الفيدرالية على الخطوط العريضة للمناهج، مع الوفاء بمعدلات أداء الطلاب. أما المدارس التابعة للائحة الفيدرالية رقم 61 فليس عليها أن تفي بنفس الوثائق ونفس درجة المساءلة.

إن التعلم بموجب قواعد اللائحة الفيدرالية رقم 61 غالباً ما يوفر للطلاب مرونة إعادة تنظيم المحتوى الدراسي وتسلسله لتلبية احتياجاتهم، وهذا قد يفيد الطلاب غير المتفرغين. وتقوم العديد من المدارس التابعة للائحة الفيدرالية رقم 141 أيضاً بتدريب الطلاب بموجب قواعد اللائحة الفيدرالية رقم 61.

وعليك أنت تحديد أي نوع من المدارس هو الأفضل بالنسبة لك بناءً على احتياجاتك، والوقت المتاح لك، وعوامل أخرى، مثل أهليتك للاستفادة من قرض إدارة المحاربين القدماء (فقط المدارس التابعة للائحة الفيدرالية رقم 141 يمكنها أن تؤهلك للحصول على تدريب ممول بقرض من إدارة المحاربين القدماء)، وموقعك. وعندما يتعلق الأمر برحلة الطيران التجريبية التي تختبرك بها وكالة الطيران الفيدرالية، والتي يؤديها الجميع، فلا يهم أين تعلمت الطيران، ما يهم فقط هو مدى جودة طيرانك – بما في ذلك فهمك للمواد الأكاديمية للطيران.

قم بتجميع قائمة من الخيارات والمدارس

ما أن تفكر قليلاً في ما تريد، ابدأ في تشكيل قائمة من مدارس الطيران المحتملة. ثم اطلب جميع المعلومات المتاحة التي تحتاجها للتقييم ولاتخاذ القرار. واطلب منهم إرسال المخطط التفصيلي أو المنهج الدراسي لكل برنامج تدريبي تهتم به، ونسخة من لوائح المدرسة وإجراءات عمليات الطيران بها.

ولا تبني قرارك على الأوراق وحدها عند البحث عن مدرسة لتعليم الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية! فإنك تبحث عن طاقم من الأفراد المنتبهين لاحتياجاتك والمجيبين على أسئلتك، وعن مدرسة ستساعدك في جميع مراحل عملية التسجيل برمتها، وتظهر لك أقصى درجات من خدمة العملاء قبل وصولك. وعليك البحث عن بعض الأشياء مثل:

  • فلسفة المدرسة وأهدافها، وكيف تناسب هذه الأهداف احتياجاتك.
  • هل هناك مزايا مثل السكن والمساعدات المالية، والتدريب الإضافي، مثل الاستعراضات الجوية، والتي ستزيد من خبراتك؟
  • ما مدى أهمية التدريب على الطيران للمنظمة؟
  • منذ متى تعمل مدرسة تعليم الطيران هذه في الولايات المتحدة الأمريكية؟
  • وماذا عن هيئة التدريس بالمدرسة، وأعداد الملتحقين بها، وأوراق اعتمادها؟
  • كم عدد الطائرات المستخدمة في برنامج تعليم الطيران في المدرسة؟ وما هي أنواعها؟
  • ما هي حالة الفصول الدراسية في المدرسة ؟
  • ما هي الخدمات المتوفرة في مطارها (نهج التعامل مع الأدوات وأبراج المراقبة)؟
  • ما هي سمعة المدرسة فيما يتعلق باللوائح وسياسات السلامة؟

القي نظرة عن كثب – إنها أموالك

إذا لم تقم بشيء في عملية بحثك عن مدرسة الطيران غير زيارتك للمدرسة، فهذا كفى!

ومن المرجح أن يكون مسئول القبول أو كبير مدربي الطيران هما أول شخصية تتواصل معها في المدرسة. استمع بانتباه، واطرح الأسئلة عن كل ما يخص مدرسة تعليم الطيران. ولا تخجل. فإذا كنت لا تفهم شيئاً، اسأل عنه! وخلال جولتك، تأكد من زيارتك لجميع أرجاء المدرسة من المكاتب الإدارية إلى منطقة الصيانة.

قم بالتحاور مع كبير مدربي الطيران في المدرسة أو مساعده (مساعدها). وإليك بعض الأسئلة المقترحة:

  • هل تقدمون اختبارات لقياس تقدم المستوى؟ (هذه الاختبارات تقيم مدى التقدم الذي تحرزه خلال البرنامج التدريبي.)
  • ما هي نسبة المدربين إلى الطلاب؟ (بصفة عامة، يمكن للمدرب الواحد تعليم أربعة أو خمسة طلاب متفرغين بشكل مناسب أو 10 أو أكثر من غير المتفرغين، بناءً على برنامج مواعيدهم.)
  • من يقوم بتحديد مواعيد الدروس، وكيف يتم ذلك؟
  • من الذي يحتفظ بسجلاتكم ؟ (وهذا أمر مهم لأن ضعف التوثيق يمكن أن يسبب تكرار التدريب).
  • ماذا يحدث عندما تؤدى الأحوال الجوية السيئة أو مشاكل الصيانة إلى إلغاء الدرس؟ ومن المسئول عن إعادة جدولة الدروس والإبلاغ عن مشاكل الصيانة؟

وبعد الجولة الرسمية، تجول بمفردك وتحدث مع الطلاب الآخرين. واطلب منهم تقييم جودة التدريب وشرح المشاكل التي واجهتهم، إن وجدت، وكيف تم التعامل معها.

وأحد أهم مصادر المعلومات هي: مكتب وكالة الطيران الفيدرالية المحلي لمعايير الطيران في المقاطعة، ومكتب تحسين جودة العمل، وغرفة التجارة. وهم قد يوفروا معلومات هامة حول مواضيع مثل سجل السلامة والممارسات التجارية للمدرسة. ولا تنسى المصادر المعمول بها مثل رابطة مالكي الطائرات والطيارين، والرابطة الوطنية للنقل الجوي، ولجنة الاعتماد للمدارس المهنية والكليات التقنية، إذا ما كانت معتمدة منها، ودائرة الهجرة والجنسية، إذا كنت طالباً دولياً.

لا تغفل الفصول الدراسية

إن تعلم الطيران يتطلب اكتساب القدرة على التعامل مع أدوات التحكم في الطائرة وجعلها تؤدي بعض المناورات. ومع ذلك، فهناك جانب آخر من جوانب تعلم الطيران، وهو المعرفة الأكاديمية المطلوبة لتفهم كيف وأين ومتى تطير بأمان. وهي معرفة يتم اكتسابها عبر الفصول الدراسية على الأرض.

وتتخذ الفصول الدراسية شكلين أساسيين: مدرب يقوم بتعليم فصلاً دراسياً مقرراً، أو برنامج للدراسة المنزلية الذاتية باستخدام الفيديو أو الأشرطة السمعية و / أو برامج الحاسب الآلي.

وعليك أنت تحديد أي من الشكلين أفضل. فإذا كنت إنسان منضبط ومبادر، فإن برامج الدراسة الذاتية باستخدام الفيديو لا يمكن مقارنتها بغيرها. ويمكنك مراجعة الدروس طبقاً لجدولك الزمني واستعراض الأشرطة حسب الحاجة. أما إذا كنت في حاجة إلى الانضباط في الفصول الدراسية، فإن الخيار واضح. ولعل أفضل خيار هو المزج بين الاثنين. فإن العديد من المدارس تحتوي على فصول دراسية تقليدية وغرفة للموارد تحتوي على مواد إضافية للدراسة الذاتية. وهذا هو نوع التدريب على الحاسوب الذي ستحتاج أن تكمله في دورة تقييم النوع والتدريب على الطيران ما أن يتم تعيينك. إن مجال الطيران يتحرك في اتجاه تعظيم الاستفادة من التكنولوجيا في التدريب.

وبعد الفصول الدراسية وقبل أن تتمكن من خوض رحلة الطيران التجريبية التي يصحبك فيها ممتحن من وكالة الطيران الفيدرالية، يجب أن تخوض وتجتاز (بنسبة 70 % أو أعلى) اختبار وكالة الطيران الفيدرالية لمعرفة الطيارين في موقع الاختبار المعتمد عبر أجهزة الكمبيوتر. وهناك عدد متزايد من المدارس التي تقدم اختبار الكمبيوتر المعتمد من وكالة الطيران الفيدرالية كجزء من خدماتها.

طائرة التدريب

طائرة التدريب هي المكان الذي تطبق خلاله في الهواء ما تعلمته على الأرض. وسواء كانت أجنحتها عالية أم منخفضة، فإنه لا يغير من الأمر كثيراً. المهم هو مدى جودة تجهيز الطائرة وصيانتها. ومن المهم أيضاً أن تكون الطائرات مخصصة لاستخدام طلاب المدرسة، وليست مستأجرة.

ويعتمد عدد الطائرات في المدرسة على عدد الطلاب النشطين. وبصفة عامة، تخدم طائرة تدريب واحدة أربعة أو خمسة طلاب متفرغين في مدرسة لتعليم الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد ترتفع هذه النسبة مع الطلاب غير المتفرغين. وهناك اعتبار آخر هو مزج الأسطول بين طائرات التدريب الأولية، والمتقدمة، ومتعددة المحركات.

ولأن طائرات تدريب الطيارين تحلق كثيراً، وبصورة قاسية أحياناً، فإن كيفية محافظة المدرسة على أسطول التدريب الخاص بها تعد شيئاً مهماً لكل من السلامة والمواعيد. فيجب أن يكون طرح الأسئلة حول سياسات الصيانة وإجراءاتها جزءاً من مجموعة الأسئلة المطروحة في كل زيارة لأي مدرسة طيران.

مدرب الطيران

يعد مدرب الطيران عنصراً مهماً، فستعتمد حياتك على ما يعرفه. لا تتردد في طرح الأسئلة حول مدى تدريب وخبرة مدربي الطيران. يمكنك السؤال عن متوسط زمن الطيران ومعدل النجاح / الرسوب بين المدربين. (إن نسبة النجاح إذا بلغت 100% فإن هذا لا يشير إلى مستوى تعليم جيد.) ويمكنك أيضاً التحدث إلى بعض الطلاب الآخرين في المدرسة للسؤال عن مدربيهم.

وينبغي أن يكون المدرب الأساسي على الأقل مدرب طيران معتمد. وتأكد من أن مدرب المعدات الخاص بك مصنف كمدرب معدات(CFII) . فإن التدريب على المعدات على يدي مدرب غير مصنف من شأنه أن يسبب مشاكل عندما يتعلق الأمر بتلبية متطلبات وكالة الطيران الفيدرالية.

وهناك طريقة جيدة للتعرف على معلمك وهو أن تأخذ درساً تمهيدياً (وليس مجرد رحلة جوية توضيحية). أثناء الدرس، قم بتقييم سلوك مدربك. أنت وحدك من يقرر نوع الشخصية المناسبة لك، ولكنك تريد مدرب يتوقع منك الكمال، ويعمل معك لتحقيقه، ويهتم لأمرك كشخص وكذلك كطالب.

التكلفة

بالمقارنة مع شهادة جامعية لا تضمن لك حتى الحصول على وظيفة، فإن تكلفة الطيران أقل بكثير وستكملها في مدة أقل بكثير. تذكر، ستكون هناك تكاليف لأي مسار تعليمي تختاره، وأنت تريد الاستثمار في التعليم ذو الجودة العالية، وفي المهارات التي ستفتح عوالم وفرص جديدة. إن الطيران نشاط هادف ومنتج ويجلب السرور. كما أنه عملية تعليمية لا تنتهي أبداً، وكما هو الحال مع جميع مراحل التعليم فإن التدريب الأولي هو الأساس الذي ستبنى عليه كل ما يتبعه.

وعند النظر إلى بيت القصيد، ستلاحظ أن مدارس الطيران بالرغم من اختلاف مواقعها وبرامجها التدريبية تتقاضى رسوماً متقاربة. وأنت وحدك من سيحدد إذا ما كان ما تحصل عليه يساوي ما قمت بدفعه من رسوم، لذلك فتأكد من القيام بتقييم شامل لجميع جوانب تدريب الطيارين، وليس التكلفة فقط. وكما هو الحال مع أي عملية شراء كبيرة أخرى، إذا كانت الصفقة تبدو كأنها حلم جميل، فإنها عادة ما تكون حلماً وليست حقيقة.

عند مقارنة التكاليف، تأكد من أنك تقارن بشكل صحيح. بعض المدارس تبني أسعارها على الحد الأدنى من متطلبات الوقت لوكالة الطيران الفيدرالية، مثل 35 ساعة للحصول على شهادة طيار خاص. وتبني بعض المدارس الأخرى أسعارها على رقم أكثر واقعية وهو متوسط ما يحققه طلابها. وتشمل أسعار البعض الكتب والمهمات، والفصول الدراسية، واختبارات الطيران، ورسوم الامتحانات الكتابية من وكالة الطيران الفيدرالية. والبعض الآخر لا يشمل سعره كل هذا. ما نوع الطائرات وأجهزة المحاكاة التي يستخدمونها؟ فمن الواضح أن الطائرات من طراز سيسنا 152 ستكون أرخص من طراز سيسنا 172 ذات قمرة القيادة طراز جي 1000 ولكن … أيهما أكثر أماناً؟ أيهما سيعدك بصورة أفضل للالتحاق بشركة طيران؟ تأكد من إجراء المقارنة بين طرفين متكافئين!

ولأن معظم المدارس تتطلب السداد الكامل أو الجزئي قبل بدء التدريب، فإن تمويل تدريبك على الطيران سيكون هو التحدي الأكبر لك، وخاصة إذا كنت في برنامج الطيار المحترف. فبعض المدارس تقدم التمويل، ومعظمها لديه معلومات عن التمويل والقروض. فعلى سبيل المثال، توفر رابطة ملاك الطائرات والطيارين “AOPA” برنامج لتمويل التدريب على الطيران لأعضائها المؤهلين. وتقدم المدارس أيضاً عروض الأسعار “للوقت المجمع” إذا دفعت مقابل مقدار معين من التدريب، أو مقابل زمن الرحلة والذي غالباً ما يتم تخفيضه إلى حد كبير عند الدفع المقدم.

عليك أن تعرف كيف تتم محاسبتك عن كل خدمة تعليمية، وكم ستدفع مقابل تأجير الطائرات. وعادة ما تتم المحاسبة على تأجير الطائرات ووقت المدرب عبر عداد هوبز، وهو جهاز توقيت يتم تفعيله من خلال ضغط الزيت. فإذا كان المحرك يعمل، فكذلك العداد. وحتى لو كنت على الأرض، فإنك ستدفع في المقابل. لذا، فعليك اختيار مدرسة لتعليم الطيران تقع في مطار غير مشغول بصورة عالية أو مدرسة تعمل وحدها في المطار.

القرار النهائي

في نهاية المطاف، تعتمد مدرسة الطيران التي تختارها على جودة التعليم التي تنشدها بالطريقة التي تناسب جدولك الزمني. فالطيران نشاط دائم التغير والطيارين الأكفاء لا يتوقفون عن التعلم.

ولعل العامل الحاسم النهائي بين العديد من المدارس المتساوية في الجودة هو الشخصية. فإن المدارس لها شخصية مثلها مثل البشر. فبعضها يشبه الالتحاق بالجيش والبعض الآخر ذو طابع أكثر مرونة. يمكنك فقط اختيار مدرسة تطابق شخصيتك.

قائمة مرجعية لاختيار مدرسة طيران جيدة في الولايات المتحدة الأمريكية

  • حدد أهدافك من الطيران. هل تتعلم الطيران من أجل المتعة أم تخطط لممارسة المهنة؟ وإذا ما كنت تخطط لممارسة مهنة الطيران، ما هو نوع المهنة التي تودها؟ …. شركات الطيران، أم الطائرات المستأجرة، أم سلك التدريب على الطيران، أم الاستعراضات الجوية والعسكرية، الخ.
  • أعد قائمة بالمدارس لتقيمها، واطلب وثائق منها كلها. وقم بمراجعة تلك الوثائق لكل مدرسة لتعليم الطيران بالولايات المتحدة الأمريكية وأجب على الأسئلة المذكورة أعلاه.
  • وما أن تؤدي ما عليك من البحث، قم بزيارة المدرستين أو الثلاث مدارس التي قد اجتازت كل اختباراتك. واطرح الأسئلة وتعود على شخصيات المدارس. اطرح أسئلة محددة وكن مصراً على تلقي إجابات محددة. وتحدث مع طلاب آخرين ومع مدربي طيران آخرين.
  • وما أن تعقد العزم على مدرسة، تأكد من وجود اتفاق مكتوب يوضح الخطوط العريضة لإجراءات الدفع.